منتديات دموع التائبين
اهلا ومرحبا بكم اخواتى المؤمنات التائبات الداعيات الى الله من تريد الانضمام الى منتدانا تضغط على كلمة تسجيل جمعنا الله واياكم فى جنات النعيم مع حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم

حوار مع الظل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حوار مع الظل

مُساهمة من طرف دروب عائدة لله في الجمعة أبريل 27, 2012 5:39 am


ن كتاب حوارات إيمانيَّة ودعويَّة
إعداد الشَّيخ جاسم محمّد المطوّع


حوارٌ معَ الظِّلّ !!

تلفت حولي فلم أجد ظلي !!
رفعت بصري إلى السماء وإذا بالشمس في كبد السماء
وﻻ‌ يوجد أي أثر لغيم أو سحاب
ثم تلفت حولي فلم أجد ظلي .
سبحان الله !!
أين ذهب ؟ لقد كان يسير بجواري ..
رجعت على الوراء باحثاً عن ظلي
فوجدته بقرب صخرة .
قلت له : أين أنت يا ظلي ؟
لماذا لم تتابع السير معي ؟
الظل : لقد مللت من السير معك .
قلت : وما السبب ؟!
الظل : ﻷ‌نك ترغمني على أماكن لم أخلق لها
وإنك تفعل أعماﻻ‌ً في ظاهرها
اﻹ‌خﻼ‌ص وفي باطنها الرياء
فيا ليتني لم أكن ظلك .
قلت : إنك تتمني فراقي والناس يتمنون لقائي فقد أخطأت الحكم يا ظلي .
الظل : والله لم أخطئ .. فالناس يعرفون مظهرك
وأنا أعرف مخبرك وجوهرك
قلت : وما قصدك من هذا الكﻼ‌م ؟
الظل : قصدي أنت تعرفه جيداً فإن
" جواهر اﻷ‌خﻼ‌ق تفضحها المعاشرة "
والناس ﻻ‌ يعاشرونك مثلي
" والخيل أعرف بفرسانها "
ولو نظرت إلى قلبك لرأيت فيه السواد .
قلت : وما سبب سواده ؟
الظل : هو عدم اﻹ‌خﻼ‌ص في اﻷ‌عمال والرياء في المعامﻼ‌ت .
قلت : وهل يؤثر هذا الخلق في القلب على هذه الدرجة ؟
الظل : نعم , فإن اﻹ‌خﻼ‌ص هو أصل العمل
حتى قيل في اﻷ‌مثال " قل لمن ﻻ‌ يخلص ﻻ‌ تتعب
وقد أمر الله تعالى به بقوله :
" وما أمروا إﻻ‌ ليعبدوا الله
مخلصين له الدين "
قلت : وهل تضرب لي مثﻼ‌ً على ذلك ؟
الظل : ﻻ‌ بأس , ولكن تدبر ما أقول
" إن الشجرة إذا تبين عروقها , انقطعت
عن شربها , وجف ورقها , ولم تثمر , وذهب قدر قيمتها ..
أما إذا
غاصت عروقها , كثر شرابها فاخضر ورقها , وطاب ثمرها , وكثر قدر قيمتها .."
قلت : ولكن هذا اﻷ‌مر شديد على نفسي !!
الظل : صدقت ﻷ‌ن النية من أكبر اﻷ‌بواب التي يدخلها الشيطان
فيفسد على المرء عمله
ولهذا قال سفيان – رحمة الله –
" ما عالجت شيئاً أشد علىٌ من نيتي "
قلت : ولكن الناس ﻻ‌ يعرفون أنني مراءٍ .
الظل : وهل أنت ممن يتعاملون مع الناس , أم مع رب الناس ؟ ..
فالله تعالى ﻻ‌ تخفى عليه خافية فالكل مكشوف عنده يوم القيامة مكشوف الجسد ,
مكشوف النفس , مكشوف الضمير , ومكشوف العمل , وتسقط جميع
اﻷ‌ستار , التي كانت تحجب اﻷ‌سرار , وتتعرى النفوس و تعرى اﻷ‌جساد
فﻼ‌ ينفعك الناس يومئذٍ يا صاحبي , بلى أخلص في عملك , وأخفي
عبادتك , حتى ﻻ‌ يحرق الشيطان عليك حسناتك , كما كان يفعل بعض
الصالحين " وقد صام أربعين سنة ﻻ‌ يعلم به أحد , كان يخرج من بيته إلى
سوقه ومعه رغيفان , فيتصدق بهما ويصوم , فيظن أهله أنه أكلهما , ويظن
أهل سوقه أنه أكل في بيته "
قلت : لقد غيرت نظرتي لنفسي يا ظلي ..
ولكن ما هي عﻼ‌مات المرائي ؟
ﻻ‌ تكن قاسياً علىٌ يا ظلي
واخبرني فإنني عزمت على اﻹ‌خﻼ‌ص , إن شاء الله .
الظل : قال على بن أبي طالب –
" للمرائي ثﻼ‌ث عﻼ‌مات :
1-يكسل إذا كانت وحده .
2-وينشط إذا كان مع الناس .
3-ويزيد في العمل إذا أثنى عليه وينقص إذا ذم .
قلت : يا حسرتي .. لقد ضاعت أعمالي .
الظل : جدد العزم وجدد العهد مع الله تعالى
واسأل الله دائماً اﻹ‌خﻼ‌ص في العمل
حتى يبارك لك الله في أعمالك كما بارك لعمر بن عبد العزيز رحمه الله .
قلت : وكيف بارك اﻹ‌خﻼ‌ص في شخصية الخليفة الخامس ؟!
الظل : لقد وصف هشام بن عبد الملك ابن عمه عمر بن عبد العزيز اﻷ‌موي – رحمة الله –
فقال :
" ما أحسب عمر خطا خطوة قط إﻻ‌ وله فيها نية "
ولذلك استطاع عمر بن عبد العزيز في أقل من سنتين تقويم اعوجاج جبلين ,
وعلى داعية اﻹ‌سﻼ‌م اليوم أن ﻻ‌ يستكبر عظم اﻻ‌نحراف الذي عم بﻼ‌ء اﻹ‌سﻼ‌م ,
فإنه إن قرن كل خطوة بينة مثل الراشد الخامس سيهزم حزبين بأذن الله في أقل من
سنتين
قلت بعد تفكير وتدبر : إن كﻼ‌مك ليحرك الجبل من مكانه وإني
سأتحرك " بنية " إن شاء الله .
الظل : فأبدأ يا صاحبي بمجاهدة نفسك على اﻹ‌خﻼ‌ص
وتحرك بنية قبل أن يحرقك ظلك .
قلت مستغرباً : ماذا تقول ؟!
وهل الظل يحرق ؟
الظل : نعم يا صاحبي .. ﻷ‌ن هناك نوعين من الظل :
1- ظل مذموم : وهو في قول الله تعالى :
" فانطلقوا إلى ظل ذي ثﻼ‌ث شعب ,ﻻ‌ ظليل وﻻ‌ يغني من اللهب "
" أي انطلقوا على ظل دخان جهنم المتشعب ( ﻻ‌ ظليل ) أي ﻻ‌ يقي حر ذلك
اليوم ( وﻻ‌ يغني من اللهب ) أي وﻻ‌ يدفع من حر النار شيئاً "
2- وظل محمود : وهو ظل الجنة لقوله تعالى :
" في سدرٍ مخضودٍ, وطلح منضودٍ , وظل ممدودٍ , وماءٍ مسكوبً "
فاختر أي الظلين شئت يا صاحبي .
وقل لمن ﻻ‌ يخلص ﻻ‌ تتعب .
وتراب اﻹ‌خﻼ‌ص خير من زعفران الرياء
avatar
دروب عائدة لله
مشرفة منتدى القرآن الكريم والتفسير
مشرفة منتدى القرآن الكريم والتفسير


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حوار مع الظل

مُساهمة من طرف زهرة الجبل في الأربعاء مايو 09, 2012 4:07 am

جزاكى الله الجنه موضوع جميل جدا ومميز
بارك الله فيكى
اللهم اعطنا قلبا صادقا وعملا متقبلا
اللهم اجعلنا من المخلصين غير المنافقين ولا المرائين

____________سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر



Razz Mad Razz






َ ربَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْلَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ



avatar
زهرة الجبل
مديرة المنتدى


http://tears00.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حوار مع الظل

مُساهمة من طرف دروب عائدة لله في الأربعاء مايو 09, 2012 4:47 am

يااااااااااااااااااارب العالمين
مشكورةكتيركتير
مرورك اسعدني

____________سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر
ما اجملها من راحة
حين نعلم ان لنا ربا
وبمجرد تضرعنا يااااااااااااااارب
تلبى الامنيات
tongue


avatar
دروب عائدة لله
مشرفة منتدى القرآن الكريم والتفسير
مشرفة منتدى القرآن الكريم والتفسير


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى