منتديات دموع التائبين
اهلا ومرحبا بكم اخواتى المؤمنات التائبات الداعيات الى الله من تريد الانضمام الى منتدانا تضغط على كلمة تسجيل جمعنا الله واياكم فى جنات النعيم مع حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم

برز الثعلب يوما في ثياب الواعظينا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

برز الثعلب يوما في ثياب الواعظينا

مُساهمة من طرف دروب عائدة لله في الأحد مايو 06, 2012 7:06 am





تروي قصتهـا فتقول :


كـانت البداية في أحد المنتديـات الإسلامية , أُعجبتُ بجمال أخلاقه , وذوقه , والتزامه ,

كنت أشعرُ تجـاهه شعور الحب ( تمنيته زوجآ لي ) ,
كنتُ أرقب مشاركاته , ومواضيعه ..

كنت سعيدة بهذا الشعور فليس في ديننا ولا عاداتنا من يحملني خطأ شعوري ,

وجـاء ذلك اليوم الذي كنا نتراسل فيه عبر الخاص ( السهم القاتـل ) لمن لم يحسن استخدامه ,


ووصل بنا الأمر , وكان تبادل الايميلات ,عبر الرسائل الخاصة في ذلك المنتدى الاسلامي ..

وكنا نتعامـل بأخوية واحترام شديد جدآ , فنحن ملتزمون , والأولى بنا ان نكون على خلق ودين ..

وجاء اللحظة التي أخبرته فيها أني سأترك المنتدى الذي يجمعني , لسبب مـا ,

ولكنه قـال لي : لم أختي ؟
أيهونُ عليكِ أن تتركي اخوتك ومن أحبوك ؟
وبعد جولة من الكلام , تصارحنا بمشاعرنا , ومن بعدها بدأت فصولُ الحكـاية ..








وبدأت فصول الحكاية , عندما بطريق التورية صارحته بشعوري , وقد حدثني بذلك صراحة ,
وأنه يريديني زوجة له على سنة الله ورسوله,
شعرتُ بسعادة غامرة فقد طربتُ لهذا الحديث كثيرآ ,يا له من شعورٍ جميل ..
فغدآ سأكون زوجه وأإم أولاده ..وبدأت تكثر محادثاتنا عبر المسنجر ..وكنا نسرح بخيالنا ,
اولادنا يحيطون بنا من كل ناحية ,
وذلك الولد المشاكس البكر , كيف لنا أن نربيه أفضل تربية ..
وكنا نحلم ، ونحلم ونحلم .....
كنا على يقين أن صعوبة ما ستواجهنا
وخصوصآ أنه غير مقتدر على الزواج
ولكنه كان يعدني أن يعمل بجد
حتى يوفر مستلزمات الحياة الزوجية ،
واستمر الحال لما يقرب العام

وقد حاولت طوال تلك الفترة أنا أكون كما أنا (الفتاة الملتزمة) التي لا تظهر مشاعرها أمامه ،
وكان يحاول هو أيضآ أن يسير على نهجي
فقد اتفقنا منذ البداية أنها لا يحق لأحدنا أن يحادث الآخر بكلمات
الحب والعشق كما هو حال الشباب التائه ،
كان يوافقني في آرائي إلى حد كبير ،
كان يطيعني في كثير من الأمور ،
وفي ذات مرة وفجأة إذ به يقول لي.....





ياليلى
حآن وقت الفرآق
وليبتعد كل منا عن الآخر
أنا لا أستطيع الإيفاء بوعدي وأن أتزوجك ،
أنا لا أستطيع توفير تكاليف الزواج ،
بالإضافة لذلك أهلي يرفضون زواجي منك ،
ويجب علينا أن نفترق ~
فقلت له : ما بك يا وسيم !!
ماذا تقول ؟
فقال : القول ما سمعت .
لم أتمالك نفسي حينها ، شعرت أن الدنيا قد دارت بي
فقد أظلمت أمام ناظري ،
انهمرت بالبكاء
فقال لي : هذا آخر يوم أحادثك فيه
ومن الآن سأقوم بحظر & حذف ايميلك
أنت الآن مجرد ذكرى
سلام يا محظورة
وبعدها قام بتسجيل الخروج
ومن حينها لم أجد له أثرآ
اختفى عن ناظري
وكأن الأرض انشقت وابتلعته !!







تركني ودموع الحسرة والألم تنساب كالينابيع أيعقل أن يكون ذلك وسيم ,

أفكارٌ كثيرة جالت بخاطري
أين تلك الأحلام ؟!؟!؟

أين تلك العبارات المزخرفة ؟
أين الأشعار التي كان يقول لي فيها:
أنا ما عشقتُ الا ليلى !!
أين , وأين , وأين !!!!!

بقيتُ حبيسة الدموع والحسرة والألم ..
فقد انهار بيتُ الاحلام الذي كنا نبنيه ..
لعله كان بيت الاوهام ..
قلبتُ أوراقي القديمة
آه
لقد تذكرتُ ذلك المنتدى الذي كان يجمعنا
لعله يكون هُناكـ ,
قمتُ بتسجيل الدخول ,
وبعد تصفحي لعدة مواضيع في المنتدى ,
وجدتُ له أحد المشاركات ,
كان عنوان الموضوع عن
الحب والتعارف قبل الزواج
فإذا بذلك الوسيم يظهر في صورة ( العابد الزاهد ) الذي يقول
لا يوجد شيئٌ اسمه حُب , فهو مُحرمٌ في شرعنـا .
سبحانك ربي ..!!!!
مُفارقات عجيبة
أين ذلك العاشق عبر المسنجر !!
تبآ لكً أيها المُخادع
فما أن قرأتُ هذه العبارات حتى تذكرتُ قول الشاعر
برز الثعلبُ يومآ ..في ثياب الواعظينـا
فمشى في الارض يهدي ..ويسب الماكرينا
مخطىءٌ من ظـن يوما....أن للثعلب دينا
وإني لأظنه اليوم يبحثُ عن فريسة جديدة , لينال منهـا , فهو يرتدي ثياب الواعظينا ..
تبآ لكً أيها الثعلبُ الماكـر ,
ودعائي لك أن يُذيقك الله من نفس كأس الحسرة الذي أذقتني إيـاه في أعز الناس عليك ( أختك , ابنتك ) , ولقانـا في المحكمة الإلهية العادلة لآخذ حقي منك ..



التوقيع /
ليلى ..

إلى هُنـا قد حطت بنا الرحالُ إلى شواطئ النهـاية ,
وانتهت قصة ليلى & وسيم ,,


____________سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر
ما اجملها من راحة
حين نعلم ان لنا ربا
وبمجرد تضرعنا يااااااااااااااارب
تلبى الامنيات
tongue


avatar
دروب عائدة لله
مشرفة منتدى القرآن الكريم والتفسير
مشرفة منتدى القرآن الكريم والتفسير


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: برز الثعلب يوما في ثياب الواعظينا

مُساهمة من طرف زهرة الجبل في الأحد مايو 06, 2012 5:09 pm

كلام جميل جزاكى الله عنه خيراريهام الغاليه
وحفظك وبناتى وبنات المسلمين من كل شر
وللاسف ليس فى هذا المجال فقط بل فى مجال الدين والسياسه والتعليم
وكل المجالات
رحمنا الله من الفتن ما ظهر منها وما بطن
( قصيدة أمير الشعراء أحمد شوقي )
******************************

برز الثعلب يومــــا
_____________


برز الثعلب يوما....فى ثياب الواعظينا
فمشى في الارض يهدي ........ويسب الماكرينا
ويقول الحمد لله ......إله العالمينا
ياعباد الله توبوا.....فهو كهف التائبينا
وازهدوا في الطير .......إن العيش عيش الزاهدينا
واطلبوا الديك يؤذن ......لصلاة الصبح فينا
فاتى الديك رسول .....من امام الناسكينا
عرض الأمر عليه....وهو يرجو أن يلينا
فاجاب الديك عذرا......ياأضل المهتدينا
بلغ الثعلب عني ........عن جدودي الصالحينا
عن ذوي التيجان.....ممن دخل البطن اللعينا
إنهم قالوا وخير ..........القول قول العارفينا
مخطىء من ظن يوما.....ان للثعلب دينا

____________سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر



Razz Mad Razz






َ ربَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْلَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ



avatar
زهرة الجبل
مديرة المنتدى


http://tears00.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى